منتدى مسلمون ونفتخر
اهلا بك في منتدى مسلمون ونفتخر
هذا المنتدى يحاول جمع اكبر عدد من المسلمين
ليتبادلوا خبراتهم فيما بينهم ويستفيد الجميع


المنتدى مكان يجتمع فيه المسلمين لكي يتبادلو خبراتهم ويتعلمو فالمنتدى يحاول جمع خبرات المسلمين لكي يستفيد الجميع
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  النبي أولى بكِ من نفسكِ ( فريق الريان )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
younes zit



عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 03/07/2014

مُساهمةموضوع: النبي أولى بكِ من نفسكِ ( فريق الريان )    السبت يوليو 05, 2014 1:22 pm

الحمد لله ربِّ العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على إمام الأولين والآخرين،
وقائد الغُرِّ المُحجَّلين، وعلى آله وأصحابه إلى يوم الدين، أما بعد؛

النبي أولى بكِ من نفسكِ

أختي الحبيبة ، ألا تعلمي أن النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي أن يكون أحب إليكِ من نفسكِ؟ أي – والله - أختي الحبيبة ، ينبغي أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم أحب إليكِ من نفسكِ، وذلك بطاعته واتباعه والانقياد له. قال الله:{النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ}

[الأحزاب: 6].




وهو دليل على أن من لم يكن الرسول أولى به من نفسه, فليس من المؤمنين، وهذه الأولوية تتضمن أمورا:


* منها: أن يكون أحب إلى العبد من نفسه؛ لأن الأولوية أصلها الحب، ونفس العبد أحب له من غيره، ومع هذا يجب أن يكون الرسول أولى به من نفسه, وأحب إليه منها، فبذلك يحصل له اسم الإيمان.



* ويلزم من هذه الأولوية والمحبة كمال الانقياد والطاعة والرضا والتسليم وسائر لوازم المحبة من الرضا بحكمه والتسليم لأمره، وإيثاره على ما سواه.



* ومنها: ألا يكون للعبد حكم على نفسه أصلا، بل الحكم على نفسه للرسول صلى الله عليه وسلم يحكم عليها أعظم من حكم السيد على عبده أو الوالد على ولده، فليس له في نفسه تصرف قط إلا ما تصرف فيه الرسول الذي هو أولى به منها.



فيا عجبا! كيف تحصل هذه الأولوية لعبد قد عزل ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم
عن منصب التحكيم، ورضي بحكم غيره واطمأن إليه أعظم من اطمئنانه إلى
الرسول صلى الله عليه وسلم، وزعم أن الهدى لا يُتلقى من مشكاته،
وإنما يُتلقى من دلالة العقول، وأن الذي جاء به لا يفيد اليقين،
إلى غير ذلك من الأقوال التي تتضمن الإعراض عنه،
وعما جاء به، والحوالة في العلم النافع إلى غيره،

ذلك هو الضلال البعيد، ولا سبيل إلى ثبوت هذه الأولوية إلا بعزل كل ما سواه،
وتوليته في كل شيء، وعرض ما قاله كل أحد سواه على ما جاء به،
فإن شهد له بالصحة قبله، وإن شهد له بالبطلان رده،
وإن لم تتبين شهادته له بصحة, ولا ببطلان،
جعله بمنـزلة أحاديث أهل الكتاب،
ووقفه حتى يتبين أي الأمرين أولى به.



فمن سلك هذه الطريقة استقام له سفر الهجرة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم،
واستقام له علمه وعمله، وأقبلت وجوه الحق إليه من كل جهة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب ( زاد المهاجر إلى ربه )بتصرفي
لابن القيم الجوزية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنون .#!



عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 06/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: النبي أولى بكِ من نفسكِ ( فريق الريان )    الأحد يوليو 06, 2014 2:26 am

يعططيك ربي الف الف عآفيهه .#!
ججزآكك الله خير اخخوي .#!
تحيآتي لك ولشخخصكك المميز .#!
سسسلمت أنآملك ي الغغغلا .#!


ودي لكـــ ، .#!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النبي أولى بكِ من نفسكِ ( فريق الريان )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مسلمون ونفتخر :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: